.
.
.
.
الأزمة الليبية

حفتر: الجيش لن يخضع لأي سلطة إلا إذا كانت منتخبة من الشعب

قائد الجيش الوطني الليبي: مستعدون للسلام رغم الاختلافات الحادة وما نتج عنها من تصعيد

نشر في: آخر تحديث:

قال قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر اليوم الاثنين إن هذا الجيش لن يكون خاضعاً لأي سلطة إلا إذا كانت منتخبة من الشعب كونه مصدر السلطات، وذلك "مهما بلغت حنكة الكائدين وتألقهم في المراوغة والتحايل والخداع باسم المدنية".

وفي كلمة أمام القوات بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش الليبي، قال حفتر: "رغم الاختلافات الحادة في المواقف تجاه الوطن في الماضي والحاضر وما نتج عنها من تصعيد بلغ حد المواجهات المسلحة، ها نحن نمد أيدينا للسلام العادل بكل شجاعة وثقة في النفس من أجل المصلحة العليا للبلاد ومن أجل الأجيال القادمة".

جنود في الجيش الوطني الليبي خلال استعراض في بنغازي في ديسمبر الماضي
جنود في الجيش الوطني الليبي خلال استعراض في بنغازي في ديسمبر الماضي

وأضاف: "ستبقى أيادينا ممدودة لكل من يعمل على المصالحة.. وتضميد الجراح وطي صفحات الماضي بكل مآسيها لنبني ليبيا جديدة يعم فيها الخير والسلام ويعيش فيها المواطن عزيزاً كريماً".

كما قال حفتر في كلمته إن الجيش الليبي "كان العائق أمام مشاريع التيارات الإرهابية".

وأضاف: "لولا إيمان الجيش بمسار السلام، لما كان للجنة العسكرية أن تتشكل". ومضى قائلاً: "رغم ما يحاك من دسائس ومؤامرات ضد الجيش يبقى جيشكم وسيظل صامداً شامخاً".

اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 التي أعلنت نهاية يوليو الماضي فتح الطريق الساحلي
اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 التي أعلنت نهاية يوليو الماضي فتح الطريق الساحلي